تجارب في الطب

أعراض نقص الزنك في الجسم

أعراض نقص الزنك في الجسم

يعد الزنك من أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم إذ يُسير العديد من العمليات الحيوية داخل الجسم وهو مهم في تعزيز المناعة والنمو لدى الإنسان وخاصة للجنين، ويساعد في تسريع عملية التئام الجروح. وقد يؤدي نقص هذا معدن إلى مشاكل صحية تظهر عند بداية حدوث نقص لمعدن الزنك. ولكن ما هي اسباب نقص هذه المعادن وأعراض نقص الزنك في الجسم الإنسان.

أعراض نقص الزنك في الجسم

نقص الزنك هو من أكثر حالات نقص المعادن في الجسم الإنسان، وبسبب حدوث نقص لمعدن الزنك في الجسم هو استهلاك الزنك دون تعويضه بتناول الأغذية الغنية بمعدن الزنك والحديد أو حبوب الحديد وذلك بعد استشارة الطبيب. أحيانا لا يتم ملاحظة هذه أعراض مبكرا ويبدأ الشخص يعاني من أعراض نقص الزنك في الجسم وهي
ضعف في مناعة الجسم.
فقدان الشهية.
بطء النمو العقلي والجسدي.
في بعض الحالات تنخفض مستويات الزنك لعدة أشهر بشكل خطير لتشمل الأعراض التالية
تأخر البلوغ عند الأطفال والمراهقين.
الشعور بالتعب الشديد.
الضعف الجنسي.
تساقط الشعر.
الإسهال.
حدوث مشكلات في الحواس.
ظهور آفات جلدية إضافة إلى بطء التئام الجروح.
فقدان الوزن.

زيادة الزنك في الجسم

معدن الزنْك أحد المعادن الأساسية التي تساعد الجسم في الكثير من الوظائف وبسبب أعراض نقص الزنك في الجسم قد يقوم العديد من الأشخاص بتناول جرعات عالية من معدن الزنك وقد يؤدي ذلك إلى ظهور مشاكل وأضرار صحية وتشمل الأعراض الآتية:
الغثيان والقيء.
ألم المعدة والإسهال.
أعراض مشابهة للأنفلونزا.
وفي حالات إعطاء الزنك على مدى فترة طويلة وبكميات عالية تكون أعراض كالتالي:
انخفاض مستويات البروتين الدهني في الجسم.
تغيرات في التذوق.
ضعف الجهاز المناعي.
نقص النحاس في الجسم.
يمكن لهذه الأعراض بالظهور خلال ساعات قليلة بعد أخذ جرعات عالية من الزنك. ويعتبر معدن الزنك أحد المعادن التي إذا تناولت مقادير ضئيلة أو مفرطة منه قد تؤدي إلى اضطرابات لجسم الإنسان.

إقرأ أيضا:علاج الاسهال

أعراض زيادة الزنك

يعتبر معدن الزنك أحد أهم خمسة معادن في الجسم حيث أنه يشارك في أكثر من 100 تفاعل كيميائي. وهو يساعد على النمو الجسم ومحاربة الالتهابات وإنتاج الخلايا وينشأ الحمض النووي والمخطط الجيني في جميع خلايا الإنسان ويدعم كل من الوظيفة المناعية والصحة الإنجابية. وقد تعرفنا سابقا على أعراض نقص الزنك في الجسم وسنتعرف أكثر على هذا المعدن الذي يعد أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم. ورغم أن الزنك مفيد ولكن الإفراط منه قد يؤدي إلى أعراض وأمراض خطيرة. يحدث تسمم الزنك أو الحديد بسبب تناول المكملات الغذائية المحتوية عليه أو التكثير من تناول المأكولات والمنتجات المحتوية عليه.

علاج نقص الزنك والحديد

يسبب نقص معدن الزنك العديد من أعراض نقص الزنك في الجسم حيث أوصى الأطباء ببعض التعليمات التي تساعد في اعتدال نسبة نقصه في الجسم لتفادي أعراض هذه المعادن حينما تنخفض مستويات الزنك لعدة قم بتناول حبوب مكملات الحديد ولكن تجنب أكلها مع مضادات حموضة لأنها تقوم بامتصاص الحديد، ويستحسن تناوله مع فيتامين ج حيث تكمن أهميته في مساعدة جسم الإنسان على امتصاص كمية الحديد التي يحتاجها، يرجى تناول أطعمة تحتوي على معدن الزنك لعدم حدوث نقص لمعدن الزنك في الجسم.

كم معدل الزنك الطبيعي بالجسم

عنصر الزنك يًلعب دورا في حماية الجسم إذ يعتبر أحد المعادن الأساسية التي يحتاجها الجسم ولكن إذا نقص هذا المعدن فقد يتسبب في أعراض نقص الزنك في الجسم والكثير من المتاعب لجسم الإنسان ونعرف ذلك بواسطة أعراض نقص الزنك في الجسم المعروفة. يحسب معدل المعادن الطبيعي بالجسم حسب الفئات العمرية المختلفه وتم تقسيمها كالآتي فئة الأطفال حديثي الولادة حتى 6 أشهر، نسبة الزنك في اليوم 4 مليغرام.
فئة الأطفال من 7-12 شهر، نسبة الزنك في اليوم 5 مليغرام.
فئة الأطفال من 1 سنة حتى 3 سنوات، نسبة الزنك في اليوم 7 مليغرام.
الفئات من 4حتى8 سنوات، نسبة الزنك في اليوم 12 مليغرام.
الفئات من 9-13 عام، نسبة الزنك في اليوم 23 مليغرام.
الفئات من 14-18 عام، نسبة الزنك في اليوم 34 مليغرام.
الفئات من 19- لما أعلى، نسبة الزنك 40 مليغرام.
أما بالنسبة للحوامل والمُرضع، نسبة الزنك المطلوبة هي 34 مليغرام.

إقرأ أيضا:فوائد الماش للعظام

تجربتي مع نقص الزنك

أعراض نقص الزنك في الجسم وتجربتي مع نقص الزنك سنجيب عن كل هذه الأسئلة المفيدة والمجدية وهنا في موقعنا. يًحتاج الجسم إلى نسبة قليلة من معدن الزنك ولكن قد يؤدي نقصه إلى التعرض لأحد أعراض هذا المعدن. ويعتبر التعرض لنِقص الزنك أهم مشكلة في الكثير من البلدان. يتواجد عنصر الزنك في الكثير من الأطعمة ولكن هناك عدة أسباب تمنع جسم الإنسان من امتصاصه ومع قلة استهلاك الزنك تواجهنا العديد من الأعراض والعلامات لكنها تبدأ في الظهور حينما تنخفض نسبة هذه المعادن بشكل كبير.

أعراض إرتفاع الزنك

يفضل تناول الزنك بكميات لا تزيد عن 40 مليغرام في اليوم وذلك لعدم فقدان أهم فوائد هذا المعدن، ولا ينصح بتناول مكملات معدن الزنك بشكل دائم دون استشارة الطبيب حيث إذا استهلكت 100 مليغرام منه يوميا يضاعف خطر ظهور إصابة بسرطان البروستاتا. أو إذا أقللت من استهلاكه ستظهر عليك أعراض نقص الزنك في الجسم وتظهر عند بداية حدوث نقص لمعدن الزنك وحينما تنخفض مستويات الزنك لعدة أيام أو تزيد من استهلاك هذه المعادن وذلك يرجع لعدة أسباب فهذا خطر على صحة ومناعة الجسم.

كيفية التخلص من زيادة الزنك في الجسم

إذا ظهرت عليك أحد أعراض نقص الزنك في الجسم أو أحد أعراض زيادته، فيجب استشارة الطبيب لأن حياتك قد تكون في خطر. وينصح عند زيادته بشرب الحليب، لأن الكالسيوم والفسفور داخله يقللان امتصاص الزنك من الجسم ويقوم بتفعيل الفحم. وينصح أيضا بتناول العديد من المواد الخلافية التي تساعد في التخلص من هذه المعادن.أسباب نًقص الزنك في الجسم تحدث بسبب عدم قدرة جسم الإنسان على امتصاص معدن الزنك وقد يسبب نقص الزنك عند الاطفال العديد من المشاكل منها تأخر النمو، وزيادته تعد خطرا أيضا لذلك يجب مراعاة نظام غذائي عند نقص الزنك.
الزنك هو معدن أساسي يساعد على الكثير من العمليات داخل جسم الإنسان وعند التعرض لأحد أعراض نقص الزنك في الجسم يرجى استشارة الطبيب. ومن العمليات التي تحدث للجْسم عند تناول الزنك تكوين البروتينات بالجسم والإنزيمات المعدنية، حيث أنه يحفز خلايا الدماغ، ويساعد على حفاظ نسبة الأحماض النووية، ويساعد على النمو بشكل طبيعي، وله دور في تصنيع الأنسولين، ويساعد على عمل هرمون الغدة الدرقية، يساهم أيضا في تحفيز القدرات التعليمية والسلوكية، ويساعد على إنتاج فيتامين أ ، ويعتبر من أهم المعادن التي تساعد على حماية العظام. لذلك يجب الحرص على تناول أطعمة تحتوي على معدن الزنك وذلك لعدم التعرض لأعراض نقص الزنك في الجسم.

إقرأ أيضا:علاج الاسهال
السابق
فوائد عين الجمل للنساء
التالي
تأخر الحمل

اترك تعليقاً