الصحابة والتابعين

خالد بن الوليد

خالد بن الوليد

خالد بن الوليد الشهير بلقب سيف الله المسلول خالد بن الوليد فهو خالد بن الوليد رضي الله عنه الذي يعتبر من أهم الصحابة، فهو صحابي معروف وجليل، ويشتهر كثيراً ببراعته وكذلك قيادته لجيوش المسلمين، ففي أهم المعارك نجد له دور كبير في نجاح المسلمين في فتوحاتهم، وكان لهذا القيادي الكبير الكثير من الفتوحات التي تشهد على مدى شجاعته وفروسيته في أرض المعارك، فهو من الصحابة الذين لم ينساهم التاريخ، وكان له دور كبير في الجيوش الإسلامية وكذلك في جيوش المشركين قبل أن يدخل الإسلام، فهو كان بمثابة شخص مهم بجيوش المشركين وبعد اعلان اسلامه خسره المشركين وكسبه الإسلام.

خالد بن الوليد

يتصف خالد بن الوليد بصفات كثيرة طيبة، كما كان له شخصية تحمل كل صفات الرجال الأقوياء، فهو كان طويل ويملك بنية كبيرة وله لحية كثيفة، يشبه بهذه البنية الفاروق عمر بن الخطاب الصحابي الجليل، الذي اشتهر بقوة قيادته وخططه العسكرية، وكذلك براعته بقيادة جيوش المسلمين في مختلف الحروب ومنهم مشاركة الوليد في حروب الردة للفريق طه الهاشمي الذي يتحدث عن حروب الردة في الشام، وتهتم هذه الكتابات بمدى أهمية مشاركة الوليد في حروب الردة للفريق طه الهاشمي،
الوليد في حروب
الوليد الرياض

سيف الله خالد بن الوليد

وشارك خالد بن الوليد في مختلف الحملات بعهد الرسول عليه الصلاة والسلام، وكذلك في عهد بعض خلفاؤه، وكان من أهم الغزوات التي شارك بها غزوة مؤتة التي تم بها فتح مكة.
كما يعرف عن خالد بن الوليد أنه بارع في إدارة الحرب وإدارة الجيوش، كما كان له فضل في الكثير من النجاحات التي حققتها جيوش المسلمين، وقبل أن يعلن اسلامه كان يعتبر من أهم الأشخاص الذين خسر المسلمين بسببه، فعندما كان يحارب مع المشركين قبل أن يُسلم، كان يستغل قوته ضد المسلمين، مما يدل على قوته وشجاعته في المعارك المختلفة، حيث أظهر ذلك بغزوة أحد التي شهدت انشغال البعض من الجنود المسلمين بجمعهم للغنائم، وجائهم خالد بن الوليد فجأة والتف حولهم وقتل الكثير منهم ، وهو ينسب الى مخزوم بن يقظة بن كعب سيف الله تعالى المسلسول.

إقرأ أيضا:الخلفاء الراشدين مدة حكمهم واهم أعمالهم

سيرة خالد بن الوليد

يعتبر خالد بن الوليد من أهم الصحابة الذين يتمتعوا بالسير الطيبة على لسان الجميع، حيث كان دخوله في الإسلام قبل أن يتم فتح مكة، وهو ابن سيد قريش، وكانوا يلقبوه بلقب ريحانة قريش، وتربى على الفروسية منذ صغره، وقبل معرفته عن الإسلام وتعاليمه كان شديد العداء له وللرسول، ولكن تغير الحال بعد دخوله الإسلام، وأصبح من أهم رجال الجيش الإسلامي وتم تلقيبه بلقب بسيف الله المسلول؛ وكان ذلك بسبب شجاعته وبسالته التي ظهرت في الكثير من المعارك.
لم يكن لدور خالد بن الوليد إلا كل التقدير والاحترام من الجميع، فهو من أهم القواد الذين شاركوا في رفعة علم الإسلام بكثير من الأماكن، وساعد على نشر الإسلام، ورفع كلمة الحق، وله من الاولاد سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة ولد خالد بن الوليد الاكبر ، وله من الاخوه الوليد بن المغيرة بن عبد الله ، وهو ابن الوليد ابن المغيرة عمر بن مخزوم بن يقظة مرة بن كعب بن لؤي .

مالك بن نويرة عند الشيعة

تعتبر قصة قتل خالد بن الوليد لمالك بن نويرة من القصص التي تحدث فيها الكثير، ويُقال أن أمير المؤمنين لم يكن موافق على ما فعله خالد من قتله لمالك، ولم يكن من الأساس مؤيد لحروب الردة التي قامت ضد مالك بن نويرة ومن معه من قومه، وما حدث في قصة قتل خالد لمالك، أن أمير المؤمنين تبرأ إلى الله تعالى من هذ الفعل الذي يراه فعل سيئ، ولم يكن يجوز أن يحدث ذلك من الوليد في حروب الردة لأن خالد بن الوليد في حروب الردة قتل مالك وهذا غير متوقع حدوثه من الصحابي الجليل خالد بن الوليد ولم يكنه من صفات خالد بن الوليد التسرع كما حدث في هذا الأمر،

إقرأ أيضا:الخلفاء الراشدين مدة حكمهم واهم أعمالهم

ربما توجد بعض الأخطاء في حياة الكثير من الناس، وكان الصحابة مجرد بشر يخطأ ويصيب، والمهم أن حياتهم كانت مليئة بالأحداث المميزة الجميلة، التي ميزت سيرتهم الطيبة، ويشهد التاريخ على مدى كفاح وشجاعة هؤلاء الرجال في سبيل رفعة الإسلام والمسلمين، وتجد الإشارة لوجود جامع خالد بن الوليد في سوريا، فمن أشهر المساجد مسجد خالد بن الوليد الموجود هناك، تيمنا باسم أبو سليمان خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي وكذلك تواجد مدرسة خالد بن الوليد ، وهو الملقب بسيف الله المسلول بين صحابة رسول الله وقائدا للجيش فولاه النبي والذي حارب قائدا لجيش الاسلام بمعركة اليرموك وقد تسيد المعركة ولا سيما فهو القائد العسكري المحنك فهو قوي بحسن تخطيطه في قيادة المعارك ومحاربة الفرس فهو مقاتل قوي هيبته تحتفظ بصدارة الظهور في المعارك و اللقاءات .

كم كان عمر خالد بن الوليد عندما أسلم

منذ الصغر وكان خالد بن الوليد يهتم بالفروسية ولذلك كان يملك قوة جسمية واضحة، وكذلك كان شجاع، فهو تحلى بالكثير من الصفات الطيبة منذ طفولته، ولكن اعتناقه الإسلام لم يحدث إلا بعد تجاوزه الأربعين من العمر، حيث أعلن خالد بن الوليد اسلامه بعد صلح الحديبية، وتوفي وهو في عمر الستون عاماً، وهو حفيد عبد الله بن عمر بن مخزوم .
وكان يشتهر بحبه للعطاء والكرم، كما كان يفيض على الكثير بالهدايا من ماله، فهو كان بمثابة مثال يحتذى لكثير من الشباب نظراً لحكمته ورأيه الصائب في مختلف جوانب الحياة، وكان خالد ابن الوليد يملك مختلف الفنون الخاصة بالفروسية والبارعة في أمور القتال، ولذلك لم يكن له منازع في مثل هذه المواقف.

إقرأ أيضا:الخلفاء الراشدين مدة حكمهم واهم أعمالهم

قصة خالد بن الوليد مختصرة

توجد قصة مختصرة لاعتناق خال بن الوليد للإسلام وكانت بعد صلح الحديبية، عندما كان المسلمون في مكة، فعندما تم دعوته للإسلام وافق وعرض على كلاً من صفوان بن أمية و عكرمة بن أبي جهل أن ينضموا إليه برحلته ليثرب ليعلنوا إسلامهم، ولكن رفضوا ذلك، وبعدها عرض هذا الأمر لـ عثمان بن طلحة العبدري الذي وافقه على ذلك، وهاجرا معاً ليثرب، والتقيا بعمرو بن العاص الذي كان مهاجراً هو الآخر ليعلن إسلامه، فدخلوا ثلاثتهم يثرب واعلنوا إسلامهم، وحينها علم الرسول بذلك فرح وقال بأن مكة قد ألقت لنا أفلاذ كبدها، حيث كان هؤلاء الشباب من خيرة شباب مكة.
ولم نجد في قصة الامير خالد بن الوليد إلا سيرة طيبة تحكي عن تاريخ ممتلئ بالبطولات وهو الصحابي خالد بن الوليد ابن المغيرة بن عبد الله بن عمرو بن مخزوم يعرف بسيف الله المسلول، والمشارك بمختلف البطولات التي ساعدت في رفعة علم الإسلام حينما كان في البداية، ففي الحقيقة انها من السير الطيبة التي تستحق أن يتحدث عنها الكثير للشباب لآخذه قدوة طيبة، فيحتاج شباب لمسلمين لمثل هؤلاء الأبطال لمعرفة تاريخهم وكيف كان لهم بطولات وأعمال طيبة تحكي عن تاريخ مهم بحياتهم وخاصة بعد دخولهم الإسلام واعلانهم الانضمام لجيوش الإسلام، فكان لهم دور واضح في نشر الإسلام وفي الفتوحات الكبيرة ، وتيمنا بسيرة الصحابي الطيبة تمت تسمية العديد من الشوارع باسم شارع خالد بن الوليد، إلى خالد بن الوليد بن المغيرة المخزومي القرشي الصحابي الجليل.

السابق
الشوفان للتخسيس
التالي
حكم ومواعظ

اترك تعليقاً