علم النبات

غابات السافانا

غابات السافانا

غابات السافانا تعد من الغابات التي تنتشر بشكل كبير داخل المناطق شبه المدارية والمناطق المدارية أيضًا، ولا تحتل  السافانا مساحات واسعة من الكرة الأرضية على الرغم من أنها توجد داخل جميع مناطق العالم، كما تحتوى السافانا على عدد من الحيوانات مثل الثدييات والغزلان وفرس النهر والفهود، وتتعرض السافانا العدد من الأخطار مثل رعي الماشية والحرائق بالإضافة إلى دخول نباتات أخرى وإزالة الأشجار أيضًا، ومن المهم المحافظة على السافانا وحمايتها والاهتمام بالحياة البيئية بكافة أشكالها بشكل دائم ومستمر.

غابات السافانا

غابات السافانا Savannah Forests تُعرف بأنها من البيئات النباتية التي تمتلك غطاء عشبي دائم، ويمتلك ذلك الغطاء شجيرات متناثرة وأشجار، تمتد السافانا تنتشر بشكل واسع داخل كافة مناطق الكرة الأرضية، وتنتشر بشكل واسع في الأماكن شبه المدارية والمدارية.

تشكل السافانا حوالى 20٪ من غطاء الأرض وتنتشر داخل كل القارات، وتمثل نسبة الأشجار 40٪ من السافانا وبالرغم من هذا فإن التدفق الرئيسي للمواد الغذائية والطاقة يحدث نتيجة الطبقة العشبية للسافانا وليس نتيجة الأشجار.

تعتبر مقاومة النباتات داخل السافانا للجفاف أكثر ضرورة من مقاومتها لعامل الحرائق، حيث تعمل تلك النباتات على استخدام الكثير من الاستراتيجيات من أجل استغلال المياه التي تتوفر داخل السافانا من أجل ضمان بقائها حية.

 

نشأة غابات السافانا

نشأت تلك الغابات بسبب حدوث انخفاض بشكل تدريجي في عملية نزول الأمطار على المناطق المدارية من نهايتها وهذا خلال ما يعرف بعصر السينوزويك، وهذا يعني منذ ما يقارب 66 مليون عام من الوقت الراهن.

إقرأ أيضا:شجرة الزنزلخت Melia azedarach

ظهرت النباتات السائدة والأعشاب داخل السافانا قبل 50 مليون عام، سجلت الأحافير داخل أمريكا الجنوبية عن وجود نباتات تشبه السائدة داخل السافانا.

يرجع السبب الرئيسي في وجود السافانا للمناخ الذي تحول إلى مناخ بارد للغاية خلال هذه العصور، حيث يعمل انخفاض الحرارة على انخفاض تبخر الماء الموجود على سطح الكرة الأرضية وهذا يعمل على إبطاء ما يعرف بالدورة الهيدرولوجية، وهذا الأمر يؤثر على النباتات الطبيعية داخل أماكن دوائر العرض الوسطى.

وتنتشر السافانا بشكل رئيسي داخل تلك الأماكن، أفريقيا، أمريكا المدارية، أستراليا بالإضافة إلى جنوب آسيا وهذا نتيجة التغير الحادث في المناخ وهو تغير طويل الأجل.

لا تتساوى الأماكن التي تنتشر فيها السافانا في أماكن تواجدها وهذا نتيجة تطور الحياة الحيوانية والنباتية بها.

سكن البشر الاوائل السافانا الموجودة في قارة أفريقيا وبسبب التطورات الخاصة بمهارات البشر الخاصة بتعديل البيئة من أجل احتياجاتهم المتزايدة فقد انتقلوا إلى الأمريكتين وآسيا وأستراليا أيضًا.

مناخ غابات السافانا

تحصل النباتات على سطح الكرة الأرضية على مناخات متباينة وهذا يحدث مع السافانا أيضًا، وتحصل السافانا على مناخ حار حيث أن درجات الحرارة تكون من 20 إلى 30 درجة مئوية.

أمطار تلك البيئات تكون معتدلة وتصل الأمطار إلى ما يقرب من 75 سم في العام، وتلك الكمية لا تعمل على حدوث فيضانات التي تقوم بتدمير السافانا وهذا أمر جيد.

إقرأ أيضا:أعشاب لزيادة البكتيريا النافعة

تمتلك مناطق السافانا فصلين فقط وليس أربعة فصول، والفصلين هما فصل الصيف الرطب ومدته هي من ثمانية أشهر إلى سنة، فصل الشتاء الجاف ومدته من أربعة أشهر إلى سنة أشهر.

يفقد عدد كبير من نباتات السافانا أوراقها وأيضًا تموت في الموسم الجاف بالإضافة إلى أن البرق يصيب أراضيها خلال الموسم الجاف أيضًا وهذا يسبب حرائق من الممكن أن تدمر البيئة بشكل كبير.

مواقع غابات السافانا

غابات السافانا من المناطق التي تمتلك القليل من الأشجار وتحتوي على الأراضي العشبية بشكل واسع، ويعيش داخل تلك الغابات عدد من الحيوانات المتباينة.

تنتشر غابات السافانا داخل كافة القارات باستثناء منطقة القطب الجنوبي، وداخل افريقيا توجد أكبر غابة سافانا قريبًا من منطقة خط الاستواء، حديقة سيرينغيتي الوطنية التي توجد داخل تنزانيا من أشهر أماكن السافانا داخل العالم.

تمتلك حديقة سيرينغيتي تنوع كبير في الحياة الحيوانية والنباتية، وتتوفر بعض المناطق الأخرى التي توجد بها غابات السافانا وهي كالآتي:

  • أفريقيا: تنتشر السافانا في زيمبابوي، جنوب أفريقيا، كينيا، ناميبيا بالإضافة إلى بوتسوانا أيضًا.
  • أمريكا الوسطى: تتوفر غابات السافانا داخل أمريكا الوسطى داخل هندوراس وبليز.
  • أمريكا الجنوبية: توجد السافانا داخل أمريكا الجنوبية داخل كولومبيا وفنزويلا.
  • مواقع أخرى: توجد السافانا في آسيا الجنوبية وأيضًا استراليا.

كما أن غابات السافانا ذات إنتاج حيواني مرتفع نسبيًا، ويزداد الإنتاج الحيواني بشكل كبير في موسم الأمطار وذلك نتيجة وفرة المياه، وهذا الأمر يجعل الإنتاج الحيواني الخاص بالسافانا يتجاوز إنتاج الغابات الأخرى.

إقرأ أيضا:شجرة الزيتون Olea europaea

تحتوى غابات السافانا أيضًا على غطاء نباتي يقوم الحيوانات باستخدامه من أجل عملية التغذية وهذا نتيجة احتواء هذا الغطاء على مساحة حشائش كبيرة.

قد ذكرنا في هذا المقال الكثير من المعلومات عن غابات السافانا، حيث أن تلك الغابات يتم استخدامها في الكثير من الأغراض كما الإنتاج الحيواني وأمور أخرى، ويوجد عدد كبير من أنواع السافانا مثل السافانا الأمريكية، السافانا الأفريقية، السافانا الهندية بالإضافة إلى السافانا الأسترالية أيضًا، ويستوطن السافانا عدد لا بأس به من الحيوانات وتختلف تلك الحيوانات تبعًا للقارة التي توجد بها الغابة، حيث يوجد حيوان الأسد الأفريقي والزرافات داخل السافانا الإفريقية، كما أن حيوان فرد العنكبوت والغزلان من الحيوانات التي تستوطن السافانا الأمريكية.

 

السابق
طاير النورس
التالي
مميزات التعليم عن بعد

اترك تعليقاً