معلومات وخصائص علمية

مصادر الماء

مصادر الماء

مصادر الماء المياه هي سبب الحياة البشرية و الحياة العامة على وجه الأرض و بشكل عام، كالنباتات، الحيوانات و الانسان فهي السبب الرئيسي للعيش، كما أنها تشكل نسبة 71 % من الأرض، و تعتبر الماء مادة كيميائية لا رائحة لها و لا طعم، لها عدة خواص كالصلبة و السائلة منها و حتى الغازية .

تتشكل كل من حالات المياه بحسب العوامل السائلة كمياه البحار و المحيطات بشكل عام. أما المياه الصلبة كالثلوج و القمم الجبلية الثلجية. و بالنسبة للحالة الغازية منها فعند تبخر مياه البحار تتحول الى حالة غازية و تشكل من خلالها الغيوم و تتساقط الثلوج و الأمطار منها .

مصادر الماء

و تختلف مصادر الماء كالبحار، المحيطات، الينابيع و الأنهار و هناك أيضا مصادر أخرى متنوعة و مختلفة. سنقوم بشرح جميع المصادر كمصادر المياه العذبة و التي تحتل أكبر نسبة في العالم و تقدر نسبتها حوالي 71 % من الأرض، و هناك أيضا البرك و هي مساحات صغيرة تقدر ببعض السنتي مترات و محاطة باليابسة من جميع جوانبها .

و عندما تكبر مساحة البك بشكل كبير تتحول الى بحيرات و تكون أيضا محاطة باليابسة من جميع الاتجاهات. أما بالنسبة الى مياه البحار و المحيطات تشكل حوالي 97 % من المساحة الموجودة في الكوكب و تشمل البحار و المحيطات كافة .

إقرأ أيضا:مصادر الطاقة المتجددة

من مصادر المياه العذبه

تختلف مصادر المياه باختلاف نوعها فمصادر المياه العذبة موجودة في لمياه البحيرات و البرك و الجداول و حتى الينابيع أيضا. و جميع هذه المصادر ممكن أن تتشكل عبر هطول الأمطار بشكل غزير .

أو عبر هطول الثلوج أو ذوبان بعض القمم الجبلية و التي تشكل المياه العذبة و المياه الجوفية أيضا. كما أنه يمكننا الحصول على المياه العذبة أثناء القيام بتفجير الينابيع و المياه الجوفية منها أيضا .

مصادر تلوث المياه

تلوث المياه يضر بالحياة البشرية ككل. أي في حال تلوث مصادر المياه بشكل كامل يعدم الحياة البشرية ك موت النباتات. الحيوانات البرية و البحرية  و حتى ممكن أن يؤدي الى موت الانسان بشكل كامل .

و من مصادر تلوث المياه الأساسية هي مخلفات المصانع البشرية و الأنشطة البشرية بشكل عام و كلي، كرمي مخلفات المصانع و المعامل من مواد كيميائية على البحار و المحيطات مما يضر بالثروة النباتية و البحرية. و عن طريق المخلفات الزراعية و انجراف التسميد الى النهار. البحار و غيرها .

 

ما هي مصادر تلوث الماء

هناك العديد من مصادر تلوث المياه و مصادر الماء المختلفة و المتعدد و لكن يأتي الانسان في القمة أثناء تلوث المياه و يعتبر هو المسؤول الأول عنها و هذا يعود للأسباب التالية الي يقوم بها أولا الانسكابات النفطية و التي تحدث أثناء تسريب مشتقات النفط إلى مياه البحار و قتل الكائنات النباتية و بعض الاسماك و الكائنات الحيوانية المائية .

إقرأ أيضا:مصادر الطاقة المتجددة

 و منها ايضا رواسب الغلاف الجوي. المواد المشعة. التلوث الحراري الناتج من الحمم البركانية و غيرها أيضا. رواسب التعري و العديد من الأسباب المتعددة و المختلفة أيضا التي تقوم بتلوث المياه و الذي من خلالها قد يؤدي الى موت البشرية بشكل كامل .

من احد مصادر الماء العذب

المياه العذبة هي السبب الرئيسي لعيش الكائنات كافة من نباتات. حيوانات و انسان. حيث أننا نعتمد على حياتنا اليومية و بشكل كبير على المياه لري المزروعات. شرب المياه و غيلاها أيضا من أعمال متعلقة بالمياه. و من هنا سنحدثكم على مصادر المياه العذبة .

تأتي المياه العذبة من الأمطار، الثلوج و غيرها أيضا. كما أننا نستطيع الحصول عليها أثناء ذوبان القمم الجبلية الثلجية. عن طريق تفجير الينابيع بعد انتهاء فصل الشتاء و العديد من المصادر الأخرى المختلفة و المتنوعة الموجودة في الطبيعة و الأرض بشكل عام .

مصادر المياه العذبة

تحتل المياه العذبة نسبة 3 % من نسبة البحار و المحيطات بشكل عام. و تختلف مصار الماء بالأشكال، و منها المياه الجوفية و التي تتشكل من رواسب الصخور. مياه البحيرات و الأنهار و التي تصلح للشرب بعكس مياه البحار و المحيطات و هذا يعود الى نسبة  الملوحة فيها و بشكل كبير ولكن معظم الاطباء يصفون مياه البحر للعلاج من بعض الأمراض الجلدية و التي تساعد على التخلص من بعض الآفات الصغيرة. و تعد مياه البحار و المحيطات غير صالحة للشرب. أما بالنسبة لمياه الجداول و الأنهار فهي صالحة للاستعمالات و الاستخدامات الحياتية و اليومية .

إقرأ أيضا:مصادر الطاقة المتجددة

علينا الحفاظ على نظافة هذه المياه العذبة من التلوث أو الانعدام لكي نحافظ على الثروة البشرية و بشكل عام و كامل. و من طرق الحفاظ على المياه عدم هدرها بهدف الأغراض الشخيصة. الترشيد أثناء استخدام المياه و هناك عدو طرق أخر للقيام بالحفاظ عليها .

تعريف المياة الجوفية

تتوزع المياه الجوفية في جميع بقاع الأرض و لكنها غير ظاهرة و هذا يعود الى ترسيب المياه الى طبقات الأرض و الأتربة بشكل كامل. حيث أنها تترسب أولا من الأتربة و من ثم الصخور حتى تختزن في باطن الأرض. و عندما تختزن في الباطن تصبح نقية و خالية من أي أتربة أو صخور صغيرة و هذا ما يجعلها مياه جوفية و صالحة للشرب .

عندما نرغب بإخراج هذه المياه الجوفية علينا الحفر بشكل عميق لكي نصل اليها. و هناك أيضا طرق أخرى للخروج الى سطح الأرض. فعند زيادة المياه الجوفية ممكن أن تصبح ينابيع جوفية أو أن تصب في البحار أو في احد الينابيع المفجرة بشكل عام . 

مصادر الماء في الطبيعة

للمياه الطبيعة و العادية مصادر عديدة و متنوعة ك مصادر الماء و المياه الجوفية. و جميعها تدل على نفس المصادر و التي هي البحار، المحيطات، الينابيع. الأنهار و البرك أيضا و تدخل في العديد من الاستعمالات اللازمة للبقاء على قيد الحياة  .

و تتوزع المياه بشكل كبير في الكرة الأرضية حيث أنها تشكل نسبة 71 % من الأرض و تتضمن البحار و المحيطات كافة. كما أنها تضم الأنهار و البحيرات. تتم تشكيل الأنهار و البحيرات عند هطول الأمطار أو الثلوج .

و تتشكل أيضا المياه الجوفية عند ترسيب المياه عبر طبقات الأرض من تربة و صخور حتى تصل الى باطن الأرض و تختزن الى آلاف السنين . و لكنها تتفجر في بعض الينابيع أو عند الكشف عنها. يقوم الانسان بالكشف عن المياه المخزن للاستفادة منها كماء للشرب و للعديد من الاستعمالات الحياتية اليومية .

السابق
تعرف على النباتات المفترسة التي تصيد الحشرات
التالي
اداب الزيارة

اترك تعليقاً