علم النبات

نباتات معراة البذور

نباتات معراة البذور

من المعلوم أن للنباتات بمختلف أنواعها بذورا. و نجد نوعين من هذه البذور, يطلق عليهما كالتالي: نباتات معراة البذور و نباتات مغطاة البذور. و قد جيء بهذا التقسيم من خلال شكل البذور و موضعها في النباتات. فهناك نباتات تحتوي على بذور داخل الثمرة كالليمون و التفاح و التمر. و هناك نباتات لها بذور خارج الثمرة كالفراولة.  نوع آخر من النباتات, البذرة فيها مكشوفة كالصنوبر.  قد صنفت النباتات التي تحوي البذور داخلها أو خارجها بنباتات مغطاة البذور, أما النباتات التي بذرتها مكشوفة و لا نحتاج لقطعها حتى نجد البذور بداخلها, بنباتات معراة البذور. و سنكتشف في هذا المقال ماهية كل من نباتات مغطاة البذور و معراة البذور.

نباتات معراة البذور

من تصنيفات النباتات الوعائية البذرية نجد النباتات المعراة البذور. وتشمل أشجار الصنوبر و العرعر و الأشجار الحمراء. و تعتبر هذه الأشجار من المخروطيات, كما أنها أشجار لازهرية أي ليس بها أزهار و بذورها بلا ثمار بل تنتج نوعين من المخاريط, مخاريط ذكرية و مخاريط أنثوية. تتواجد البذور المعراة على المخاريط الأنثوية.

أوراق نباتات معراه البذور ابرية أي على شكل ابر, و تتميز أشجارها بطول عمرها الذي قد يصل إلى 4900 سنة و بصلابتها و بديمومة لونها الأخضر. و تعتبر المخاريط فيها مهمة جدا لأنها تحتوي على بذور التكاثر فهي تنمو في المخاريط الأنثوية.

إقرأ أيضا:نبتة المال نباتات الحظ والثروة

لماذا سميت النباتات معراة البذور بهذا الاسم

سميت النباتات معراه البذور بهذا الاسم لأن بذورها مكشوفة و لا نحتاج لفتح أو قطع ثمرة كي نجد بذور. فالبذرة مكشوفة و نجدها في نبات الصنوبر مثلا على حراشف المخروط الأنثوي. و تسقط البذرة من المخروط عند نضوجها. أما المخروط الذكري فيحوي اللقاح الذي ينقله الريح على الأغلب و ينشره.

و قد اكتسبت نباتات معراة البذور أهمية لما تضيفه للطبيعة من تصفية الهواء من الرمال الكثيفة و الغبار, و إنتاج الأكسجين و الحد من ثاني أكسيد الكربون. إضافة إلى قدرتها على المحافظة على التربة من الانجراف, فأشجار الصنوبر قوية و صلبة. كما أن خشبها يعتبر من أكثر الأخشاب طلبا لنوعيته المتينة.

من خصائص التكاثر في النباتات المعراة البذور

نباتات معراة البذور هي صنف من نباتات ذات بذور مكشوفة لا تغطيها أوراق و تتواجد على حراشف المخاريط. من خصائص التكاثر في هذه النباتات نجد

  • يعتبر المخروط المسؤول الأول و الوحيد عن التكاثر.
  • تواجد البذور على المخاريط الأنثوية.
  • تحتوي المخاريط الذكرية على اللقاح الذي تنشره الريح و الحشرات.
  • تسقط البذرة على الأرض بعد نضجها.
  • تحتوي شجرة الصنوبر الواحدة على مخاريط ذكرية و مخاريط أنثوية.
  • ينقل الريح و الحشرات و بعض الحيوانات اللقاح إلى البذرة, تتلقح ثم تنضج ثم تسقط على الأرض لتكون نباتات جديدة.

امثلة على نباتات معراة البذور

من المعروف أن لنباتات معراه البذور أنواع غير شجرة الصنوبر التي تنضوي تحت نوع الأشجار المخروطية. و نجد إضافة إليها: الشجر الأحمر, التنوب و الشوكران. و تعتبر هذه الأشجار مصدرا مهما للخشب الذي يستعمل في صنع الأثاث والآلات الموسيقية.

إقرأ أيضا:النباتات المعمرة

ومن الأمثلة على نباتات معراه البذور ايضا نجد النباتات السيكادية التي تتواجد في المناطق الاستوائية والشبه استوائية و تتميز بأوراق شبيهة بالريش و سيقان طويلة. النباتات الجنكوية, تنمو في الصين و تتميز بأوراق متساقطة كالمروحة و بلونها الأصفر أثناء الخريف. النباتات الجنيتوية, هي الأخرى من النباتات المعراه البذور وتتميز بسيقان رقيقة و أوراق تشبه القشور.

اسماء نباتات مغطاة البذور

تسمى نباتات مغطاة البذور بالنباتات الزهرية أو كاسيات البذور أو وعائيات البذور أو مغلفات البذور. على عكس نباتات معراة البذور تقوم بتغطية بذورها داخل الثمرة وتحتوي أزهارها على الأعضاء الذكرية و الأنثوية الخاصة بالتكاثر.

تنقسم نباتات مغطاة البذور إلى قسمين نباتات أحادية الفلقة كالنخيل و الشعير و البصل و الموز, و نباتات ثنائية الفلقة كالطماطم و الحمضيات مثل الليمون و البرتقال, و البقوليات مثل العدس و الفول. أحادية الفلقة بذورها تحتوي على ورقة واحدة وتتميز بجذور ليفية و عروق متوازية. أما ثنائية الفلقة فبذورها تحتوي على ورقتين وتتميز بجذور وتدية الشكل و بتفرع أوراقها.

خصائص النباتات معراة البذور

تعرف النباتات معراه البذور بخصائص تميزها عن النباتات مغطاة البذور. نذكر من بين خصائصها كونها تنتج مخاريط ذكرية تحتوي على لقاح للبذور المتواجدة على ضفاف المخاريط الأنثوية. بذور نباتات معراه البذور ذات فلقة متعددة, مكشوفة و تتواجد على حواف المخاريط. أما أوراقها فهي على شكل ابري تتجمع مع بعضها على أطراف الأشجار.

إقرأ أيضا:نبتة المال نباتات الحظ والثروة

يعتبر المخروط  الخشبي عضو أساسي لتكاثر البذور لما يحويه من بذور و لقاح, و رغم تفاوت المخاريط في الحجم و الشكل إلا أنها تجتمع في شكلها المزدوج. تتميز أشجار و نباتات معراه البذور بكبر قطر السيقان والجذور و بلونها الأخضر الدائم. كما أنها تتميز بكونها لا زهرية و لا ثمرية.

الفرق بين النباتات مغطاة البذور ومعراة البذور

يبدو الفرق بين النباتات مغطاة البذور و معراه البذور واضحا جدا وذلك من خلال موضع البذرة. فالبذور في نباتات معراه البذور مكشوفة و تتواجد على ضفاف المخاريط الخشبية الأنثوية كبذور الصنوبر. أما بذور نباتات مغطاة البذور فنجدها إما داخل الثمرة كبذرة الليمون. التفاح, الفستق و التمر. أو خارج الثمرة كتلك البذور الصغيرة المتواجدة على سطح الفراولة.

 

و يبدو الفرق ايضا كون نباتات مغطاة البذور زهرية و تنتج ثمار. أما معراه البذور فهي نباتات لا زهرية ولا ثمرية أي لا تعطي  أزهارا ولا ثمارا بل تنتج مخاريط وتتميز أشجارها بديمومة الخضرة. أمر لا تملكه الأشجار المثمرة أو مغطاة البذور والتي تأخذ أوراقها اللون الأصفر في الخريف ثم تتساقط.

خصائص نباتات معراة البذور

لا نزال نتحدث عن النباتات المعراة البذور و خصائصها, و التي تشمل أيضا فوائدها في مختلف المجالات و منفعتها للطبيعة والإنسان. يمكن الاستفادة من نباتات معراة البذور في

  1. الطبيعة: يستخدم العارفون بمنافع أشجار الصنوبر هذه الأشجار القوية ذات السيقان و الجذور المتينة كحاجز يحفظ التربة من انجرافها. إضافة إلى ذلك فهي تساعد على الحد من تلوث الهواء بالرمل فهي تصفيه بشكل كبير من الغبار كما تمتص ثاني أكسيد الكربون و تطرح الأكسيجين بكمية كبيرة.
  2. الطب: تستعمل نباتات معراه البذور في العديد من المستخلصات الدوائية, و تساعد على التخفيف من بعض الأمراض كعلاج حصى الكلى و علاج أمراض الأعصاب.
  3. الصناعة: تعتبر أخشاب النباتات معراه البذور متينة و قوية و ذات جودة عالية. و تستخدم في صناعة الأثاث والآلات الموسيقية.

نباتات معراة البذور هي نباتات لا زهرية و لا ثمرية, بذورها مكشوفة و تتواجد على ضفاف المخاريط الخشبية. تنتج أشجار معراه البذور مخاريط أنثوية تحتوي على بذور, و مخاريط ذكرية تحتوي على لقاح البذور. نجدها في أشجار الصنوبر, أشجار العرعر و الشجر الأحمر. نباتات مغطاة البذور هي أشجار زهرية و ثمرية, بذورها مخفية نجدها في قلب الثمرة أو على سطحها. من أمثلتها التفاح, البرتقال, الفستق و الفراولة.

السابق
اداب الزيارة
التالي
اشجار دائمة الخضرة

اترك تعليقاً